16 أكتوبر, 2021                                    أخبار مصوره إتصل بنا                                    تقرير الاضرار عن الوزارة الصفحة الرئيسية EN
عدد القراءات : 199  
أثيوبية تعمل في وزارة المياه بصنعاء .. منهمكة في نقش أحرف القرآن الكريم ..
[23/مارس/2021] صنعاء - سبأ : وسط انشغال الجميع بتفاصيل العمل الوظيفي كانت المواطنة الإثيوبية العاملة بوزارة المياه والبيئة "هنا تمسكن" منهمكة في إحدى الزوايا تنقش أحرف القرآن الكريم لاستكمال مشوارها في تعلم القرآن كتابة ونطقا باللغة العربية. كانت هنا تعيش ظروفاً قاسية في بلدها فاضطرت للهجرة إلى اليمن واستقر بها المقام في العاصمة صنعاء منذ 15 عاماً تعيش في أجواء أسرية مستقرة مع زوجها اليمني "جعفر" وابنتيهما "ندى وأنهار". تقول هنا لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" منذ وصولي إلى صنعاء اندهشت كثيراً من التعامل الإنساني والود من قبل الجميع، وكنت حينها مازلت على الديانة المسيحية، ما دفعني إلى الإندماج في أوساط المجتمعي اليمني لأتعلم منه الأخلاق والقيم والمعاملات الإنسانية التي حث الإسلام عليها فتوجهت إلى أحد المساجد بمنطقة الدائري بصنعاء وأشهرت إسلامي عام 2012م". وأضافت " لم أشعر يوما ما أني أثيوبية والجميع يتعاملون معي كمواطنة يمنية سواء في المحيط الاجتماعي أو مقر العمل بوزارة المياه والبيئة، كما أشعر أني أعيش مع إخواني وآبائي في بلد النخوة والمروءة والشهامة بلد الإيمان والحكمة". ومضت هنا" صحيح أني أثيوبية الجنسية لكني يمنية بوجداني وحبي لهذا البلد الأصيل حب ليس له حدود ولا يمكن أن اختزله في كلمة أو موقف". واختتمت حديثها بالدعاء إلى المولى عز وجل أن يحفظ اليمن أرضاً وإنساناً. يذكر أن هنا تمسكن من مواليد منطقة جبرازيت بأثيوبيا 35 عاما، تتحدث العربية بطلاقة وتستثمر وقتها في تعلم قراءة وحفظ القرآن الكريم.
3716

Skip Navigation Links
كلمة الوزير
عن الوزارة
الهيكل التنظيمي
المهام والاختصاصات
قطاع المياه Expand قطاع المياه
قطاع البيئةExpand قطاع  البيئة
القوانين والتشريعات
الهيئات المؤسسات Expand الهيئات المؤسسات
المشاريع والانجازات
الاستراتيجية الوطنية للمياهExpand الاستراتيجية الوطنية للمياه
اخبار وصور
تواصل معنا

تقييم الموقع
Are you satisfied with the site services?


عدد الاعضاء المتصلين 3
عدد المشاهدات 124734
جميع الحقوق محفوظة لدى وزارة المياه والبيئة..تصميم مركز المعلومات والحاسوب . م/ذكي محمد راشد