عدد القراءات : 32  
وزير المياه والبيئة ومحافظ إب يشرفان على الصلح النهائي بين مناطق في إب وذمار :
[13/مارس/2020] إب - ذمار - سبأ : توج الصلح النهائي بين آل الزبدي وأبو هجره من مديرية القفر بمحافظة إب وبين آل الحفصي وشداد والتام قرضان عنس بمحافظة ذمار اليوم، بإغلاق ملف الخلافات التي استمرت ٢٥ عاما، التي راح ضحيتها ٨٠ قتيلاً و٣٢٥ جريحاً. وقد أشرف على الصلح، اللجنة المكلفة من قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي والمجلس السياسي الأعلى، وتضم وزير المياه والبيئة المهندس نبيل عبدالله الوزير ومحافظ محافظة إب عبدالواحد محمد صلاح. وأعلن الطرفان من آل الزبدي وأبو هجره وآل الحفصي وشداد والتام قرضان، بحضور وزير المياه والبيئة ومحافظ إب والمشائخ والوجهاء وجمع من المواطنين، عن عفوهم المطلق وتنازلهم وطي صفحة الماضي. وأشادوا بحرص قائد الثورة وعضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي على لم الشمل وترسيخ قيم التصالح والعفو بين أبناء المجتمع.. مؤكدين أن الصلح سيسهم في توحيد الجهود لمواصلة التحشيد لرفد جبهات العزة والكرامة بالرجال والعتاد لمواجهة العدوان دفاعا عن الوطن. وأشار وزير المياه والبيئة، إلى أن حضوره ومحافظ إب إعلان الصلح بين الطرفين يأتي تنفيذا لتوجيهات قائد الثورة وتتويجا للصلح الذي أبرمه عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي . وأشاد باهتمام رئيس المجلس السياسي الأعلى فخامة المشير الركن مهدي المشاط وكذا موقف الطرفين وحرصهما على التصالح والتسامح والتآخي تجسيدا للهوية الإيمانية والقيم التي حث عليها الدين الإسلامي في نبذ الخلافات وإصلاح ذات البين. وأشار المهندس الوزير، إلى الجهود والمساعي التي تبذلها قيادة الدولة لحل الخلافات والتوجه لمواجهة تحالف العدوان. وأكد العمل على تنفيذ توجيهات قائد الثورة بتنفيذ مشروعي مياه في المناطق المتصالحة وذلك لتكون رافدا إلى جانب مصادر المياه التي يعتمد عليها المواطنين حاليا.. مشيرا بهذا الخصوص إلى أنه سيتم البدء في المشروعين فور تحديد أماكن الحفر من قبل المهندسين. من جانبه أشار محافظ إب إلى أن الصلح يعتبر تتويجا لما تم الاتفاق والتوقيع عليه بإشراف عضو المجلس السياسي الأعلى محمد على الحوثي. وأكد أن آل الزبدي وأبو هجره وآل الحفصي وشداد والتام قرضان قدموا اليوم صورة مشرفة للقيم النبيلة التي يتميز بها اليمنيون على مر التأريخ. وأشار المحافظ صلاح إلى أن الشعب اليمني يقف اليوم جسدا واحدا لمواجهة قوى البغي والعدوان. بدوره أشاد وكيل محافظة ذمار عباس العمدي بموقف الطرفين الذين جسدوا قيم التسامح والتي تعتبر من صميم الهوية الإيمانية. رافقهم عدد من المسؤولين بمحافظتي إب وذمار ورئيس هيئة مياه الريف شهاب ناصر ووكيل هيئة الموارد المائية عبدالكريم السفياني ومشائخ من الطرفين ومدراء عموم المديريتين والمجالس المحلية.
541

Skip Navigation Links
كلمة الوزير
عن الوزارة
الهيكل التنظيمي
المهام والاختصاصات
قطاع المياه Expand قطاع المياه
قطاع البيئةExpand قطاع  البيئة
القوانين والتشريعات
الهيئات المؤسسات Expand الهيئات المؤسسات
المشاريع والانجازات
الاستراتيجية الوطنية للمياهExpand الاستراتيجية الوطنية للمياه
اخبار وصور
تواصل معنا

تقييم الموقع
Are you satisfied with the site services?


عدد الاعضاء المتصلين 6
عدد المشاهدات 47514
جميع الحقوق محفوظة لدى وزارة المياه والبيئة..تصميم مركز المعلومات والحاسوب . م/ذكي محمد راشد